التبادل التجاري بين دبي و”تل أبيب”: أرقام قياسية خلال 4 أشهر فقط!

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 31 يناير 2021 - 5:06 مساءً
التبادل التجاري بين دبي و”تل أبيب”: أرقام قياسية خلال 4 أشهر فقط!

أعلن المكتب الإعلامي لحكومة إمارة دبي أن حجم التبادل التجاري بين دبي والكيان الصهيوني بلغ مليار درهم إماراتي (272 مليون دولار) خلال الأشهر الخمسة الأخيرة.

وبحسب ما أوردت “وكالة أنباء الإمارات”، فإن إحصائية حديثة لجمارك دبي، اليوم السبت، كشفت عن قيمة وحجم التجارة بين كل من دبي وتل أبيب، مبينة أن قيمة التبادل التجاري بين الجانبين خلال الأشهر الخمسة الأخيرة بلغت مليار درهم إماراتي 272 مليون دولار) بحجم 6.217 ألف طن.

ووزعت بنحو 325 مليون درهم (88.4 مليون دولار) واردات بكمية 718 طناً، و607 مليون درهم (165.2 مليون دولار) صادرات بكمية 5.4 ألف طن، و98.7 مليون درهم (26.8 مليون دولار) “عبور” بكمية 52.4 طن.

وفي هذا السياق، قال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية “نتوقع ارتفاع المبادلات التجارية بين الجانبين خلال السنوات المقبلة إلى 15 مليار درهم (4 مليار دولار)، ما يوفر أكثر من 15 ألف فرصة عمل”.

من جهته، أوضح المدير العام لجمارك دبي أحمد محبوب مصبح أن كمية تجارة دبي مع الكيان الصهيوني المنقولة عبر الشحن البحري بلغت 5.7 ألف طن بقيمة 82.8 مليون درهم (22.5 مليون دولار)، وعبر الشحن الجوي 423 كيلوجراماً بقيمة 948.6 مليون درهم (258.2 مليون دولار).

وبيّن أن أبرز المنتجات والسلع التجارية التي استحوذت على حجم الواردات هي “الخضروات والفواكة، والألماس، وشاشات العرض المسطحة، والأجهزة التكنولوجية، والأدوات الطبية والميكانيكية، وجاء الألماس، والهواتف الذكية، وقطع غيار المحركات، والعطور، وزيوت التشحيم، من ضمن أبرز المنتجات المصدرة من دبي إلى الأراضي المحتلة.

كما أكد أن “معرض دبي إكسبو 2021، يمثل فرصة حيوية أمام “إسرائيل” لتعريف العالم، وبالأخص دول المنطقة، بما يمكن أن تقدمه من مساهمات وفرص اقتصادية في كافة المجالات”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.