“أنصار الله” تدين اختطاف المرتزقة للنساء في مأرب

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 2 فبراير 2021 - 10:45 صباحًا
“أنصار الله” تدين اختطاف المرتزقة للنساء في مأرب

أثارت قضية اختطاف مرتزقة قوات العدوان السعودي لـ 7 نساء في محافظة مارب، إدانة عدد من المسؤولين اليمنيين، الذين اعتبروا أن التهم المزعومة الموجهة إليهن سخيفة، متوعدين بالاقتصاص من ظالميهن.

وأدان الناطق باسم حركة “أنصار الله” اليمنية محمد عبد السلام اليوم الاثنين، اختطاف النساء في مارب من قبل مرتزقة العدوان، واضعا اياها في سياق جرائمهم بحق آل سبيعيان والأشراف وقبائل المحافظة.

وقال في تغريدة له على “تويتر” إن “ممارسات المرتزقة في مأرب لا تراعي قيم الدين ولا الأعراف القبلية”.

بدوره، استنكر نائب وزير الخارجية اليمنية حسين العزي ما قامت وتقوم به الميليشيات المتطرفة، معتبرا أن “اقتحام البيوت في مأرب واعتقال النساء اليمنيات بتهمة الجاسوسية عمل سخيف ومدان”.

وأضاف العزي في تعريدة له على “تويتر” أن “اعتقال مليشيا “حزب الإصلاح” للنساء اليمنيات في مأرب يجب أن يكون محل شجب وإدانة كل شرفاء اليمن والعالم”.

وأكد العزي أن ما يشاع حول “ارتباط النساء المعتقلات في مأرب” بـ”خلايا نائمة” تابعة للحكومة في صنعاء “محض كذب وافتراء لا أساس له من الصحة، ونعد المظلومين بالاقتصاص من ظالميهم”.

وكان عدد من عناصر مرتزقة العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي، قد داهموا منازل نازحين بمأرب مساء السبت، واختطفوا خمس نساء من بين أهاليهن، ثم عادوا صباح الأحد لاختطاف اثنتين أخريين، وجرى نقل المختطفات إلى جهة مجهولة دون إبلاغ أسرهن عن أماكن اعتقالهن.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.