اليمن: سخط شعبي متصاعد ضدّ عمليات اختطاف النساء في مأرب

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 10 فبراير 2021 - 11:26 صباحًا
اليمن: سخط شعبي متصاعد ضدّ عمليات اختطاف النساء في مأرب

خرج اليمنيون في مختلف المحافظات رفضًا للجرائم التي يقوم بها مرتزقة العدوان بحق النساء والأطفال في محافظة مأرب.

في محافظة البيضاء عبّر أبناء مديرية السوادية في وقفة لهم عن استيائهم الشديد وسخطهم إزاء التطاول المتكرر من قبل أدوات العدوان على عرض وشرف اليمنيين في مأرب وغيرها من المحافظات المحتلة، مؤكدين أنه لن يطول السكوت حيالها.

ودعا بيان الوقفة كل أبناء وقبائل اليمن “إلى مضاعفة رفد الجبهات والتحشيد والتوجه نحو الميادين لتأديب كل الذين تجرؤوا على العرض اليمني واجتثاثهم من كل شبر طاهر دنسوه”.

وفي السياق نفسه، نظّم أبناء مديرية صباح في البيضاء، وقفة استنكروا فيها “ممارسات تلك الميليشيات والمرتزقة التي باعت كرامتها لقوى العدوان وانبطحت لها كل الانبطاح ووصلت بها الدناءة إلى المساس بعفة وكرامة عرضهم وشرفهم مقابل حفنة من المال المدنس”.

واستهجن المشاركون قيام “حزب الإصلاح” بهذه الجرائم، في الوقت الذي ترك معظم منتميه نساءهم وأبناءهم في العاصمة صنعاء.

واختتمت الوقفة ببيان شدد على ضرورة التحرك ورفد الجبهات بالمال والرجال والمسارعة في الالتحاق بجبهات العزة والكرامة للثأر لكل عرض يمني ولطرد الغزاة المحتلين وأدواتهم من المرتزقة والخونة والعملاء.

أما في محافظة الحديدة، فقد نُظّمت وقفة احتجاجية أمام مقر مكتب الأمم المتحدة دعت قبائل اليمن للنكف القبلي لتحرير النساء المختطفات وردع العدوان ومرتزقته.

وحمّل المشاركون المجتمع الدولي كامل المسؤولية عن تمادي العدوان في جرائمه، مطالبا أحرار العالم بالتضامن مع المختطفات وفضح جرائم تحالف العدوان في اليمن، ودعوا الأمم المتحدة للتحرك الفوري وتحمل مسؤوليتها تجاه استمرار العدوان في احتجاز سفن المشتقات النفطية والغذاء والدواء.

وأكد البيان ضرورة التحرك لرفد الجبهات بالرجال والمال للدفاع عن الأرض والعرض حتى تحقيق النصر.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.