واشنطن تشتكي من معاملة غير عادلة لشركاتها في مطار “بنغوريون”

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 15 فبراير 2021 - 12:12 مساءً
واشنطن تشتكي من معاملة غير عادلة لشركاتها في مطار “بنغوريون”

نقلت شبكة CNN الأمريكية عن مصدر “إسرائيلي” مطّلع بأن الولايات المتحدة قد اشتكت للمسؤولين الإسرائيليين من التمييز في التعامل مع شركات الطيران الأميركية، بعد الإغلاق شبه الكامل لمطار بن غوريون الدولي.

ووفقًا للتقرير، اشتكت وزارة النقل الأميركية من أن شركة “ال عال” الإسرائيلية للطيران، لا يزال يُسمح لها بتشغيل رحلات ركاب بصورة محدودة من أجل رحلات إعادة إسرائيليين إلى الأراضي المحتلة، بينما تحظر “إسرائيل” ذلك على شركات أميركية مثل “يونايتد إيرلاينز” و”دلتا إيرلاينز”، اللتان يسُمح لهما بتسيير رحلات شحن فقط على الخط الجوي الإسرائيلي – الأميركي.

وقال المصدر الإسرائيلي لشبكة CNN، إن قرار حظر رحلات الركاب الجوية للشركات الأميركية لم يكن يهدف للإضرار بتلك الشركات، وإنما للحد من انتشار فيروس كورونا.

وأشار إلى أن اتصالات تجري حاليا بين مسؤولين في مكاتب الشركات لدى الجانبين، لكن القضية ستنتهي تلقائيا عندما تعيد “إسرائيل” فتح مطار بن غوريون.

وأشارت CNN إلى أن ما تم وصفه في الشكوى بأنه “معاملة غير عادلة” يمكن أن يكون أيضًا انتهاكًا لاتفاقية الأجواء المفتوحة المبرمة عام 2010، والتي تنص على أن “يسمح كل بلد بالمنافسة وتكافؤ الفرص لشركات الطيران التابعة لبلدان أخرى”.

وقُدّمت الشركات الأميركية شكوى كإجراء رسمي لدى وزارة النقل في واشنطن بهدف معالجة “الممارسات المعيقة للمنافسة”، وجرى البدء فيها بعد أن قررت الوزارة بأن الحكومة الأجنبية “اتخذت إجراءً عطّل أو قيّد أو رفض تشغيل او حرم شركة طيران أميركية من حقوقها”.

ووفقًا للتقرير، يمكن أن يتطور هذا الإجراء لاحقًا إلى إجراءٍ عقابي يمكن من خلاله تقييد نشاط شركة الطيران الإسرائيلية في مطارات الولايات المتحدة، لكن CNN أكدت أن الإجراء ينتهي عادةً بحل وسط ولا ينطوي على مثل هذه الإجراءات العقابية، التي تتطلب موافقة الرئيس الأمريكي.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.