“حمادة وفتيحة”.. أسيرتان فلسطينيتان تفكّان قيد العزل

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 24 فبراير 2021 - 9:21 صباحًا
“حمادة وفتيحة”.. أسيرتان فلسطينيتان تفكّان قيد العزل

أنهت إدارة سجون الاحتلال “الإسرائيلي” عزل الأسيرتين المقدسيتين فدوى حمادة ونوال فتيحة بعد أن مكثتا في العزل لفترة طويلة، بحسب ما أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين الفلسطينية.

الهيئة وفي بيان لها أشارت إلى أن الأسيرتين القابعتين داخل عزل سجن الدامون، قد توصّلتا لاتفاق مع إدارة السجن يقضي بإنهاء عزلهن المتواصل منذ نحو 105 أيام بحق الأسيرة حمادة و30 يوما بحق الأسيرة فتحية.

وأضافت أن الأسيرتين حمادة وفتيحة كانتا تعانيان داخل زنازين العزل الانفرادي الضيقة والمعتمة وذات الرائحة الكريهة، التي لا تصلح للحياة الآدمية، إضافة إلى سوء الطعام المقدم لهما كماً ونوعاً.

وتبلغ الأسيرة المقدسية فدوى حمادة من العمر 34 عامًا، وهي من بلدة صور باهر جنوب مدينة القدس المحتلة، متزوجة ولديها خمسة أطفال، واعتُقلت في الثاني عشر من آب/ أغسطس عام 2017.

واتّهمها الاحتلال بمحاولة تنفيذ عملية طعن في منطقة باب العامود، لتبدأ سلسلة من الجلسات في المحاكم “الإسرائيلية”، قضت أخيرًا بسجنها عشر سنوات، ودفع غرامة مالية 30 ألف شيقل.

وقبل عدة شهور، تصدّت الأسيرة حمادة لسجّانة “إسرائيلية” في “الدامون” حاولت إهانة إحدى زميلاتها الأسيرات، ما أدى إلى عزلها برفقة الأسيرة المحررة جيهان حشيمة لما يزيد على السبعين يومًا.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.