الموسوي: تشكيل الحكومة يقتضي التنازل وتدوير الزوايا

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 27 فبراير 2021 - 12:57 مساءً
الموسوي: تشكيل الحكومة يقتضي التنازل وتدوير الزوايا

أكد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب إبراهيم الموسوي أن “الحاجة إلى حكومة باتت أكثر من ملحة، فصحيح أن هناك من يعمل على كسر الجليد بين رئيس الجمهورية والرئيس المكلف، ويبحث عن حل يرضي سائر الأطراف، إلا أن الأهم من ذلك كله معالجة قضايا الناس الاقتصادية والاجتماعية والمالية وغيرها”.

وقال الموسوي في حديث إذاعي إن “الدعوة التي أطلقتها كتلتنا لمقاربةٍ مختلفة لملف تشكيل الحكومة، تشجع على التنازل وهي ليست الدعوة الأولى”، لافتًا إلى أن “الاوضاع الاجتماعية والمالية والاقتصادية في لبنان اصبحت في دائرة الخطر الشديد، إذ بتنا نرى انهيار لبنان والنظام الاجتماعي فيه ماثلا أمامنا”.

وذكر أن “حزب الله أطلق هذه الدعوة تحملا للمسؤولية الجسيمة واستشعارا بالخطر الشديد والامل بإمكانية استدراك الأمور قبل حدوث هذا الانهيار، ومن أجل حث كل الافرقاء السياسيين على اتخاذ المبادرة وتدوير الزوايا للوصول الى حل”.

وأضاف الموسوي أننا لا يمكننا انكار أن التدخلات الخارجية تؤخر عملية تشكيل الحكومة، خصوصاً أن هناك مساعٍيَ تُبذل على المستوى الداخلي بهدف تدوير الزوايا”، موضحا أنه “اذا اردنا ان نخفف من ضغوط الخارج وإرضائه عندها بسهولة نستطيع ان نشكل هذه الحكومة”.

واشار الموسوي إلى أن “الحكومة تستطيع ان تقدم تشكيلة تُرضي رئيس الجمهورية”، مضيفا أن “الأمر يقتضي تدوير الزوايا من الأطراف كافة”.

ورأى النائب الموسوي أن “الفرصة ما زالت متاحة الان وعلينا اغتنامها لا سيما اننا لم نعد نملك ترف الوقت والانتظار”، مؤكدا أن “كل دقيقة تمر دون تشكيل الحكومة ندفع ثمنها باهظا على المستويات كافة”.

وشدد على أن “حزب الله يرى أن الفرصة لا تزال متاحة لتشكيل حكومة تنقذ ما تبقى من الدولة، إذا ما قرر البعض الابتعاد عن سياسة التعنت والتمترس خلف حسابات ضيقة لا تفيد اللبنانيين إنما تزيد الأحوال سوءاً”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.