وقفة احتجاجية أمام بلدية برج البراجنة رفضا لجريمة قتل الشرطي إبراهيم

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 27 فبراير 2021 - 12:58 مساءً
وقفة احتجاجية أمام بلدية برج البراجنة رفضا لجريمة قتل الشرطي إبراهيم

نفذت بلدية برج البراجنة صباح اليوم وقفة احتجاجية بعد مقتل الشرطي علاء إبراهيم، الذي قضى ظلما وعدوانا على أيدي عصابة مسلحة.

واستنكرت البلدية وشجبت الجريمة واعتبرت أنها لا تمت لروح العشائر بصلة، مضيفا أن “العائلات العزيزة لهذه العشائر يرفض تاريخها المس بالأبرياء وإزهاق أرواح المظلومين”.

بدوره، استنكر وزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال محمد فهمي جريمة القتل، وشدد في اتصال تلقاه من عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب علي عمار على أن جريمة كهذه مهما كانت دوافعها هي جريمة مدانة خصوصاً بحق عنصر بلدي يسهر كزملائه في البلدات اللبنانية كافة على أمن منطقتهم وأهلها.

كما استنكرت بلدية الغبيري “الجريمة المروعة والجبانة التي طالت الشهيد المظلوم الشرطي البلدي علاء خضر ابراهيم، نتيجة خلافات ثأرية لا تمت بأي صلة الى ديننا ولا الى ثقافتنا”.

وتقدمت البلدية من ذوي “الشهيد المظلوم ومن بلدية برج البراجنة، رئيسا وأعضاء وموظفين وعناصر شرطة، بأحر التعازي سائلين المولى تعالى ان يتغمد الشهيد برحمته ويسكنه فسيح جناته”.

وأعلنت أنها “ترفع الصوت مع بلدية برج البراجنة وأهل الشهيد الى القوى الامنية لاعتقال المجرمين وسوقهم الى العدالة”، وناشدت وزير الداخلية والبلديات إعطاء هذه الحادثة الأولوية لكشف ملابساتها وتحقيق العدالة.

وكانت بلدية برج البراجنة قد أصدرت بيانا يوم أمس طالبت فيه الأجهزة الأمنية بالعمل بجد لتوقيف الفاعلين، مناشِدة وزير الداخلية متابعة هذه القضية والوصول إلى القتلة وتحقيق العدالة.

وختمت بلدية برج البراجنة بيانها بالقول: “كفى استهتاراً بدماء الناس، كفى لعباً بالأمن الاجتماعي، وكفى إمهالاً للمجرمين”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.