الأوقاف الفلسطينية تطلق فعاليات أسبوع القدس العالمي

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 8 مارس 2021 - 10:45 صباحًا
الأوقاف الفلسطينية تطلق فعاليات أسبوع القدس العالمي

أطلقت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية، اليوم الأحد، فعاليات أسبوع القدس العالمي، وذلك خلال مؤتمر صحفي نظمته في مقرها بغزة، بمشاركة ممثلين عن المؤسسات المشاركة في فعاليات إحياء أسبوع القدس، والتي من المقرر أن تستمر حتى الرابع عشر من آذار/مارس الجاري.

وخلال كلمته أكد رئيس مؤسسة القدس الدولية في فلسطين، أحمد أبو حلبية، أن الدفاع عن القدس والمسجد الأقصى فريضة شرعية وضرورة فلسطينية وعربية وإسلامية وإنسانية، منوهاً بأن التهاون في الدفاع عنها جريمة عظمى في حقها وحق أجيال الأمة الإسلامية.

وأضاف “إن الدفاع عن القدس والأقصى والمساهمة بالمال والنفس والعلم والفكر والإعلام والقانون ودعم مقاومة الشعب الفلسطيني للاحتلال الصهيوني الغاشم هو شرف لكل فلسطيني وعربي ومسلم”.

وذكر بأن “الأرض المقدسة تتعرض لهجمة صهيونية شرسة طالت البشر والحجر والشجر، في ظل شجاعة وبسالة أهلنا في القدس الذين يسطرون التاريخ في الدفاع عنها بأموالهم وأنفسهم ودمائهم الزكية وبمقاومتهم الباسلة للاحتلال ومخططاته لتهويد الأرض وطمس معالم القدس واستحداث تاريخ مزيف فيها”.

وأوضخ أن وزارة الأوقاف والمؤسسات المشاركة في فعاليات إحياء أسبوع القدس العالمي، يطالبون الجميع بمضاعفة الجهود والمشاركة في الفعاليات من خلال الخطب والمحاضرات والندوات والتسجيلات الصوتية والمرئية وبرامج التلفاز والفضائيات والاذاعات من أجل دعم القضية الفلسطينية.

ووجه أبو حلبية رسالة للصهاينة ومن يدعمهم ويطبع معهم بقرب زوالهم ونهايتهم في ظل ما اقترفوه من جرائم حرب وإبادة جماعية، مشدداً على أن أرض فلسطين هي أرض إسلامية لكل العرب والمسلمين.

كما قدّم شكره لكل من وقف مع الحق الفلسطيني من الملوك والرؤساء والأمراء والحكومات والبرلمانات والعلماء والتنظيمات والاعلاميين ومحكمة الجنايات الدولية في روما ومنظمة اليونسكو في لاهاي ومجلس حقوق الانسان في جنيف وجميع الشعوب الحية في العالم.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.