مبعوثة الأمم المتحدة بحثت مع طالبان تسريع المفاوضات

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 10 مارس 2021 - 3:26 مساءً
مبعوثة الأمم المتحدة بحثت مع طالبان تسريع المفاوضات

بحثت مبعوثة الأمم المتحدة الخاصة بأفغانستان ديبورا لايونز مع وفد حركة طالبان بالعاصمة القطرية الدوحة تسريع المفاوضات المباشرة مع الحكومة للتّوصل لتسوية في البلاد. ومن جانبها وجّهت روسيا الدّعوة للأطراف الأفغانية للمشاركة بمؤتمر يُعقد في موسكو هذا الشهر.

وأكّدت البعثة أنّ لايونز ستَعقد مباحثات مماثلة مع وفد الحكومة الأفغانية، كما ستلتقي المبعوث الأميركي إلى أفغانستان زلماي خليل زاد، ومسؤولين قطريين.

وقالت مصادر دبلوماسية إنّ مباحثات لايونز هدفها دفع مفاوضات السلام الشامل المتعثّرة في أفغانستان.

وحسب ما نقلته وكالة رويترز، فإنّ هذه الإجتماعات مهمّة لأنّ نتيجتها ستحدّد مصير المحادثات التي استمرّت عاماً في الدّوحة، وما إذا كان يتعيّن مواصلتها أو تعليقها.

وتأتي الزيارة في الوقت الذي تسعى فيه الولايات المتحدة لتحريك محادثات السلام المتعثّرة بين الطرفين المتحاربين التي تستضيفها قطر، بما يشمل مقترحات بتشكيل حكومة انتقالية.

وفي الوقت الذي تضغط فيه واشنطن لتسريع مسار التسوية، دخلت روسيا على خطّ الأزمة موجّهة الدّعوة للأطراف الأفغانية لمؤتمر يُعقد في موسكو هذا الشهر.

مؤتمر في روسيا

وفي سياق متّصل، قال المتحدّث باسم لجنة المصالحة الأفغانية فريدون خوزون إنّ الحكومة تلقّت دعوة من روسيا لحضور مؤتمر دولي في موسكو يضمّ عدداً من الدول الإقليمية الفاعلة بالملف الأفغاني، إضافةً إلى ممثّلين عن الحكومة الأفغانية وحركة طالبان من أجل بحث مستقبل السلام في البلاد.

كما أكّد المتحدّث باسم المكتب السياسي لطالبان أنّ الحركة تلقّت دعوة من روسيا لحضور المؤتمر المقرّر عقده في 18 آذار/مارس الجاري.

بدورها، أعلنت موسكو أنّ الإجتماع الدولي بشأن أفغانستان، المُزمع عقده في الثامن عشر من هذا الشهر في موسكو، يهدف إلى إعطاء دفعة لمفاوضات الدوحة.

وأوضح زمير كابولوف مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى أفغانستان أنّ الإجتماع يهدف أيضًا إلى دفع الأطراف الأفغانية إلى مفاوضات جوهرية، مشيرًا إلى مشاركة بلاده والصين والولايات المتحدة وباكستان، بالإضافة إلى وفود من حكومة كابل، وطالبان، والمجلس الأعلى للمصالحة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.