مكتب الإمام الخامنئي: مواقف السيد السيستاني الحكيمة تبعث على الفخر والإعتزاز

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 11 مارس 2021 - 1:12 مساءً
مكتب الإمام الخامنئي: مواقف السيد السيستاني الحكيمة تبعث على الفخر والإعتزاز

أشاد مساعد رئيس مكتب الإمام الخامنئي للشؤون الدولية الشيخ قمي بالمواقف الحكيمة للمرجعية الدينية العليا في العراق سماحة آية الله العظمى السيد علي السيستاني خلال لقائه البابا فرانسيس، مؤكداً أنّ هذه المواقف الحكيمة تبعث على الفخر والإعتزاز.

الشيخ قمي وخلال اللقاء مع جمع من مسؤولي المؤسسات الثقافية في إيران، قال “إنّ تأكيد السيد السيستاني خلال هذا اللقاء التاريخي على تسمية القدس الشريف بـ”المحتلة”، أبطل جميع مؤامرات التطبيع مع الكيان الصهيوني المحتل”.

وتابع “إنّ انتقاد السيد السيستاني لظروف الفقر والحرمان والتمييز والحظر في العالم، وتأكيد سماحته على مسؤولية الزعامات الدينية في سياق معالجة هذه المعضلات، هو مصداق لـ “كلمة سواء” القرآنية حول الأواصر القائمة بين اتباع الديانات السماوية والزّعامات الدينية في أنحاء البسيطة”.

كما شدّد الشيخ قمي على أنّ تاريخ التّشيّع وخاصة الحوزة العلمية العريقة في النجف الأشرف، لطالما عاش تلألؤ القيادات الدينية الحكيمة والواعية على مر العصور المختلفة، مستدلاً في هذا الخصوص بتصريحات الإمام الخامنئي خلال السنوات الأخيرة، والذي نوّه فيها بالشخصية المتألقة والنّيرة لآية الله العظمى السيد السيستاني في النجف الأشرف”.

ختاماً تطرّق قمي إلى تصريحات البابا فرنسيس وثنائه على حكمة وتدبير المرجعية الدينية العليا في العراق لحماية أرواح الناس بمن فيهم المسيحيين، متطلعاً إلى إزالة العقبات بما في ذلك مخطّطات الـ “إسلاموفوبيا” والتحريض على أتباع مذهب أهل البيت (عليهم السلام)، من مسار التعاون بين المسلمين وأتباع الديانة المسيحية في الغرب.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.