الفلسطينيون على موعد مع التطعيم ضدّ كورونا غدًا

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 17 مارس 2021 - 2:01 مساءً
الفلسطينيون على موعد مع التطعيم ضدّ كورونا غدًا

قال الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية كمال الشخرة، إن وزارة الصحة، ستتسلم اليوم وغدا، 38 ألف جرعة من لقاح “فايزر”، و24 ألف لقاح “استرازنيكا”.

وأوضح الشخرة في بيان صحفي أن وزارة الصحة ستبدأ يوم الأحد المقبل بالتطعيم.
وأشار إلى أنه سيتم تخزين لقاح استرازنيكا لحين وجود إفتاء علمي بشأنه من منظمة الصحة العالمية.
من جانبها، قالت وزارة الصحة، إن كمية اللقاحات التي ستصل فلسطين اليوم وغداً سيتم إعطاؤها للكوادر الطبية والصحية ومرضى الكلى والسرطان ومن هم فوق الـ75 عاماً.
وأضافت في بيان صحفي، ان الكميات التي ستصل اليوم وغدا مخصصة للمحافظات الشمالية والجنوبية، علماً بأنه تم تخصيص مركزين للتطعيم في كل محافظة، وهما مديرية الصحة والمستشفى الحكومي في كل محافظة، وتم تزويد هذه المراكز بالكوادر الصحية المدربة لإجراء عملية التطعيم بالشكل السليم.
وأوضحت أن هذه العيادات والمراكز التي سيتم فيها التطعيم مرتبطة بمنصة التطعيم التي أطلقتها وزارة الصحة، وسيتم إدخال أسماء المطعمين على المنصة بعد عملية تلقي التطعيم.
وأهابت الوزارة بالمواطنين الكرام ضرورة التسجيل على المنصة الخاصة بتطعيم كوفيد- 19 على الرابط، https://vaccine.moh.ps/، وسيتم عمل تحليل إحصائي وبياني للفئات المسجلة على المنصة وترتيبها حسب الأولويات المنصوص عليها ضمن الخطة الوطنية للتطعيم.
وأكدت وزارة الصحة أنها ستكون الجهة المخولة بإعطاء المطاعيم وذلك من أجل ضمان أمان المطاعيم وجودتها والمحافظة على سلسلة التبريد ومراقبتها كما نصت على ذلك منظمة الصحة العالمية.
وتابعت ان وكالة الغوث لتشغيل اللاجئين (الأونروا) وجميع مقدمي الخدمات الصحية شركاء أساسيون في مرحلة إعطاء المطاعيم في المراحل المقبلة، وذلك من أجل تطعيم المواطنين في المخيمات داخل فلسطين، علماً بأن الوزارة قامت بعمل الترتيبات اللازمة مع اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية والأونروا لتطعيم المواطنين في المخيمات.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.