بوتين لبايدن: “كلّ إناء ينضح بما فيه”

مشاهدة
أخر تحديث : الجمعة 19 مارس 2021 - 1:04 مساءً
بوتين لبايدن: “كلّ إناء ينضح بما فيه”

ردّ الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، على نظيره الأمريكي، جو بايدن، الذي وصفه “بالقاتل”، ناصحًا إياه النظر في المرآة، مشيرًا إلى أنّ كل إناء ينضح بما فيه.

وأضاف بوتين “سيتعيّن على الولايات المتحدة أن تحسب حسابًا لروسيا”، وأوضح “الإدارة الأمريكية تريد علاقات مع روسيا فقط بشروط واشنطن، في حين أن روسيا ستعمل فقط على النحو الذي يفيدها”.

وكان بايدن قال في وقت سابق خلال مقابلة مع قناة “ABC” نشرت أمس الأربعاء إن بوتين “سيدفع ثمن التدخل الروسي” في الانتخابات الأمريكية، واصفًا إياه بـ”القاتل”.

ولفت الرئيس الروسي إلى أنّ “الولايات المتحدة تظن أننا مثلها، ولكن لدينا شفرة جينية مختلفة”.

وتابع بوتين “بشأن تصريحات زميلي الأمريكي فماذا أردّ عليه؟ سأقول له: كن معافى! أتمنى له الصحة”، مشيرًا إلى أنه يقول ذلك “ليس سخرية أو مزاحًا”.

زاخاروفا: العلاقات الروسية الأمريكية وصلت إلى “مأزق”

إلى ذلك، أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أنّ التاريخ الحديث لا يتذكر دعوة موسكو لسفيرها لدى الولايات المتحدة للعودة إلى بلاده لإجراء مشاورات.

وأضافت زاخاروفا “هذه الحادثة وقعت، لكنها كانت مرتبطة بالوضع الدولي الصعب. أما العلاقات الثنائية، وفي حقيقة الأمر يدور الحديث عن المأزق في العلاقات الثنائية والذي قادتها إليه واشنطن”.

وأفادت وزارة الخارجية الروسية سابقًا بأنها دعت سفيرها لدى واشنطن، أناتولي أنتونوف، للعودة إلى موسكو لإجراء مشاورات حول كيفية تطوير العلاقات مع الولايات المتحدة. وأشارت الوزارة إلى أنها تهتم بمنع تدهور لا رجوع فيه في العلاقات الروسية الأمريكية، وتحديد طريق لتصحيح هذه العلاقات التي تقع حاليًا في حالة صعبة للغاية.

من جهتها أفادت السفارة الروسية لدى واشنطن أن السفير سيتجه إلى موسكو السبت القادم.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.