وزير الصحة يكشف عن اتفاق مرتقب مع العراق.. النفط الأسود مقابل الخدمات الطبية

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 20 مارس 2021 - 9:49 صباحًا
وزير الصحة يكشف عن اتفاق مرتقب مع العراق.. النفط الأسود مقابل الخدمات الطبية

كشف وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال حمد حسن عن كمية اللقاحات الخاصة بفيروس كورونا، والتي تم استقدامها من شركة “فايزر”.

واستعرض حسن في حديث لقناة “المنار” جدولًا بعدد اللقاحات التي وصلت إلى لبنان والتي ستصل مستقبلاً، مشيرًا إلى وصول “170 ألف لقاح في الفترة من 13 شباط إلى 16 آذار”.

وأضاف “حتى نهاية شهر آذار سيصل 250 ألف لقاح، وفي شهر نيسان أمّنا 190 ألف لقاح يعني تقريبًا 50 ألف لقاح كل أسبوع” .

وتابع حسن “أما في شهري أيار وحزيران سيكون الفرج، حيث سيكون لدينا 910 آلاف لقاح”، لافتاً إلى أنه “منذ أسبوع استطعنا تحصيل عقد إضافي مع فايزر بتأمين 750 ألف لقاح”.

النفط الأسود مقابل الخدمات الطبية مع العراق

إلى ذلك، أعلن حسن أن وزير الصحة العراقي الدكتور حسن التميمي اتصل به أمس الخميس وأبلغه أنه سيزور لبنان الأربعاء المقبل، حيث سيتم إبرام اتفاقية النفط الأسود مقابل الخدمات الطبية والكوادر الطبية والأكاديمية، أي أن العراق سيقدّم النفط الأسود مقابل تقديم لبنان للخدمات الطبية.

حسن أشار إلى أن لقاح “استرازينيكا” أصبح مستوفيًا للشروط، معلنًا أن كمية منه ستصل إلى لبنان قريبًا، وأن لبنان والأردن هما أول دولتين عربيتين ستستقبلان جرعات من هذا النوع من اللقاح.

وزير الصحة أشار إلى تجاوزات بعض المستشفيات، وأن كل هذه التجاوزات موثقة لدى الوزارة، لافتًا إلى وجود بعض الحالات المصابة بكورونا قد دُفعت فواتيرها 8 أضعاف للمستشفيات.

الوزير حسن نفى أن يكون في لبنان حاليا موجة ثالثة من انتشار فيروس كورونا، وقال “لا نريد أن تتحول الأعياد إلى مآتم، ولا أريد اليوم في عيد الأم أن أسبب الإصابة للأمهات، ونصرّ ونوصي بعدم تحويل الفرح إلى ترح”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.