آلاف الخدمات لحزب الله في صيدا

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 8 أبريل 2021 - 11:03 صباحًا
آلاف الخدمات لحزب الله في صيدا

عرضت منطقة صيدا في حزب الله لواقع الأنشطة الصحية لمكافحة فيروس كورونا المستجد خلال شهر آذار، حيث قدمت لجنة الطوارئ الصحية في المنطقة تقريرها الشهري من خلال نشاط تلك اللجان في أحياء مدينة صيدا وبلدات منطقتها.

كما واصلت اللجان في هذا الشهر العمل بحملة “نحنا ببيتك” الطبية التي شملت المعاينة الطبية للمصاب داخل المنازل، وشملت أحياء تعمير عين الحلوة والفيلات وعددا كبيرا من أحياء المدينة، كما توزع عمل اللجان في بلدات عبرا، الغازية، حارة صيدا، كفرحتى، عنقون، قناريت، اركي، عزة، رومين، حومين التحتا، زيتا، زغدرايا، وبنعفول، عربطبايا، القنيطرة، وعدد من بلدات شرق صيدا.

آلاف الخدمات لحزب الله في صيدا

وشملت تلك الأنشطة منذ بداية شهر آذار حتى نهايته التالي:

  • اجتماع لجنة الطوارئ الصحية عدد ٨٣.
  • استشارة طبية عدد ٥٠١٢.
  • تأمين ادوية كورونا عدد ٨٥.
  • تأمين استشفاء كورونا عدد ٥٦.
  • تأمين فحص كورونا عدد ١٥٣.
  • تأمين وحدة بلازما عدد ٣٧.
  • تعبئة استمارة حالة عدد ١٧٦.
  • تواصل مع حالة كورونا عدد ٤٦٣٠.
  • توزيع حصص تعقيم عدد ٤٨١.
  • حملة تحديد فئات الدم عدد ١.
  • حملة تعقيم عدد ٢٣٤.
  • حملة توعية صحية عدد ٢.
  • دعم نفسي كورونا عدد ٣٦١.
  • دفن حالة كورونا عدد ٧.
  • محاضرة صحية عدد ١.
  • مسح معلوماتي مخالطين عدد ٥.
  • معاينة طبية عدد ٦٤٦.
  • نقل حالة كورونا عدد ٣٥.
  • ورشة صحية عدد ١٣.
  • يوم صحي عدد ٧.

وعليه، أصبح العدد الاجمالي للأنشطة ١٢١٤٣، وبلغ عدد المستهدفين ١٥٦٣٢ شخصاً بتكلفة إجمالية بلغت ١٩٩،٤١٤،٠٠٠ ل.ل. خلال شهر آذار ٢٠٢١.

آلاف الخدمات لحزب الله في صيدا

بدوره، توجه مسؤول منطقة صيدا في حزب الله الشيخ زيد ضاهر بالشكر الكبير لأعضاء ومتطوعي اللجان الصحية ولجان التوعية والارشاد في صيدا وبلدات الجوار، كما دعا تلك اللجان إلى حثّ المواطنين على تسجيل أسمائهم لتلقي اللقاح، وتقديم المزيد من النشاط والجهد للوقوف إلى جانب أهلنا لحمايتهم من هذا الوباء القاتل.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حركة التوحيد الاسلامي الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.